القائمة الرئيسية

الصفحات

تمزق عضلات الفخذ : أعراض , علاج , أسباب

تمزق عضلات الفخذ الخلفية و الأمامية هو شيئ يحدث جراء التمدد المفرط أو التعرض لشد حاد نتيجة بذل مجهود قوي، عادة ما يحدث التمزق النسيج العضلي أثناء نشاط مثل الركض أو ركل الكرة أو رفع وزن ثقيل. 

تحدث غالبًا التمزقات بالقرب من المكان الذي تلتقي فيه العضلات بالنسيج الضام للأوتار. و تحدث كذالك الإصابة المماثلة في حالة التعرض لضربة مباشرة للعضلة. 



تمزق عضلات الفخذ الخلفية و الأمامية هو شيئ يحدث جراى التمدد المفرط أو التعرض لشد حاد


التشريح العضلي للفخض.


تتكون الفخذ من ثلاثة مجموعات عضلية قوية : عضلات أوتار الركبة المتصلة مع عضلات خلف الفخذ الخلفية، عضلات الفخذ الأمامية. عضلات باطن الفخذ الداخلية. العضلات الرباعية المسؤولة عن ثني الساق و مد مفصل الركبة.

المجموعة العضلية الامامية معرضة  للإجهاد لأنها تمر عبر مفاصل الورك و الركبة. كما أنها الأكثر نشاطا من غيرها في الحركات التي تتطلب سرعة عالية، مثل الجري والقفز على الحواجز  و ممارسة تمارين كرة القدم.

تنقسم إصابة عضلة الفخد إلى درجات :

  •  الدرجة الأولى هو تلف بسيط في بعض الألياف.
  •  الدرجة الثانية هو تمزق عدد أكبر من ألياف العضلة.
  •  الدرجة الثالثة  تمزق  عضلي شديد للفخذ.

أعراض تمزق عضلات الفخذ الامامية والخلفية


هناك بعض الأعراض الشائعة الحدوث عند الإصابة بتمزق عضلي :
الإحساس بصوت طقطقة مصحوب بألم فوري أو متأخر.
ألم  مفاجئ.
التعرض لألم عند لمس المنطقة المصابة ، ظهور كدمات جراء تضرر الأوعية الدموية.

  • الصنف 1 ( شائعة )

في غالب الأحيان لا تكون العلامات ظاهرة إلا بعد انتهاء النشاط الحركي . يصاحب كل هذا  الشعور بتشنج و ضيق في الفخذ و الم متوسط الشدة عند بسط و ثني الفخذ.

  • الصنف 2

ينتج عنه نشوء صداع فوري أكثر حدة خصوصا عند محاولة المشي. تتزايد شدة الألم عند انقباض عضلات الرجل و عند محاولة لمس المكان المصاب.

  • درجة 3

تمزق في عضلات الفخذ شبه كلي وهو إصابة خطيرة. يصاحبها شعور حارق لا يطاق , لا يستطيع الرياضي المشي بعدها. في جل الأحيان يتم تزحزح ظاهري للعضلة من مكانها.
بعد مرور أيام قليلة تظهر كدمة  أسفل موقع الإصابة بسبب تمزق أو قطع الأنسجة.

علاج تمزق العضلات 


يمكن علاج  تمزق عضلة الفخذ  بواسطة الثلج بشكل جزئي. لأن هذا يساعد ذلك في الحد من تورم الأنسجة. و بعد التحسن يمكن البدء في إعادة تأهيل الفردي أو تحت إشراف مروض طبي.

الراحة ستخفف من الألم قليلاً وتجنب المفصل التعرض لضغك كبير. ينصح بتفادي التحرك الزائد لمنع تفاقم المشكلة.

يمكن أن يساعد  الثلج  في تقليل الالتهاب والإحساس بالألم. حاول وضع كمدات الثلج لمدة 10-15 مرتين يوميًا على الأقل.

يمكنك أيضا رفع ساقك للأعلى لسماح بالدم بالرجوع إلى الدورة الدموية. في بعض الأحيان يوصي الطبيب بأدوية غير ستيرويدية مضادة لتسكين الآلام.

الرياضة و الترويض.


عند العودة الترويض يجب أن تصبح  العضلة خالية من التشنجات و الألم . سيساعد هذا في وقف حدوث إصابات إضافية. 
كقاعدة أساسية, الصنف 1 يجب التوقف عن النشاط الرياضي لمدة 3 أسابيع تقريبًا.
الدرجة الثانية التوقف لمدة 4 إلى 6 أسابيع.
في حالة التمزق الكامل ستستغرق إعادة التأهيل لتقوية عضلات الفخذ الضامة  ذلك حوالي 3 أشهر بعد العملية الجراحية.

عند الإتهاء من مرحلة العلاج الطبيعي، يمكن أن تحسن تمارين الأساسية التي تركز على إعادة وظيفة العضلات عبر تحريك الجذع و الحوض . تعتبر تمارين القوة الأساسية بواسطة  الكرة السويسرية وحبال  المقاومة رائعة للعودة لتسريع علاج التمزق.

التدابير الوقائية.


  1. يمكنك اتخاذ الاحتياطات التالية للمساعدة في منع أسباب إجهاد العضلات :
  2. مارس التمارين بإنتظام.
  3. قم بالتركيز على عملية الإحماء قبل أي  تمرين أو ممارسة أي نشاط رياضي.
  4. خذ وقتًا لتهدأ بعد التمرين.
  5.  تساعد السراويل الضاغطة و دعامة الفخذ من التعرض الإصابات الفخذ.
  6. تساعد ممارسة الأنشطة الرياضية المحددة على ضبط التنسيق والاستعداد العقلي للمنافسة.
  7. الحفاظ على قوة العضلات والمرونة تساهم في تقليل إجهاد العضلات.
  8. تجديد مخازن الكربوهيدرات والسوائل عن طريق تناول مشروبات الطاقة.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات