القائمة الرئيسية

الصفحات

تمزق العضلات. أعراض , علاج , أسباب

يعاني الكثيرون من مشكل تمزق العضلات المزعج. في حالة الإصابة كيف يجب التعامل عند وقوعه؟ ما هي الإجرائات المتخذة عند علاج التمزق؟ وما الأسباب التي تعجل بتمزق العضلات.
تمزق العضلات هو إصابة تحدث عادة نتيجة الإفراط في ممارسة التمارين أولإرهاق أو التعرض لتمدد
عضلي مفاجئ مثل الإنزلاق.

يمكن علاج  تمزق العضلات في المنزل بنجاح في حالة أخذ و قت راحة كافي و إستعمال الثلج. و رفع المكان المتضرر لسماح بالدم الفاسد بالذهاب بعيدا عن المكان المصاب.



تحدث هته الإصابات عند الاستخدام الغير السليم للعضلة. ومن بين الأماكن الأكثر تعرضا لهذا المشكل هو أسفل الظهر , الكتف , أوتار الركبة و الرقبة.

في الغالب تسبب هذه التمزقات الألم و في بعض الأحيان تحد من الحركة داخل العضلات الممزقة. في غالب الأمر يكون علاج هته المشاكل في المنزل باستخدام الثلج والحرارة والأدوية المضادة للالتهاب  في حالة ماكانت الاصابة متوسطة إلى خفيفة.لاكن الحلات الصعبة قد تستوجب علاجًا طبيًا.

أعراض تمزق العضلات


يشعر المصابون بإجهاد فوري و تشمل الأعراض الأخرى :

  1. ظهور للألم المفاجئة.
  2. وجع متفاوة الشدة.
  3. محدودية مجال حركة العضلات.
  4. ظهور كدمات أو تغير لون الجلد إلى الأزرق.
  5. تشنجات عضلية.
  6. تكزز العضلات.
  7. ضعف.

عند المعانات من الإجهاد الخفيف، قد تستشعر ظهور تصلب طفيف، لكن تظل العضلات مرنة و وظيفية. على العكس فعند التعرض لإجهاد عضلي شديد و صعوبة في تحريك العضلة يكون المشكل هو تمزق.

تختفي أعراض العياء العضلي الخفيف في غضون أسابيع. وقد تستغرق مشاكل الأكثر خطورة مثل التمزق شهورًا للشفاء.

أسباب تمزق العضلات


تمزق العضلات هوعبارة قطع عضلي حاد يحدث عندما تجهد عضلاتك بكثرة التمرين أو أثناء السقوط المفاجئ الغير متوقع. و يمكن أن يكون هذا بسبب:

عدم الإحماء قبل ممارسة أي نشاط البدني.
ضعف المرونة العضلات. 
التعرض للإرهاق والتعب.
يعتقد الكثيرون بأن التمارين و تدريبات المقاومة هي التي تتسبب في الإصابات العضلية. ووفقًا لجونز هوبكنز ميديسن، يمكن أن يحدث إجهاد و تمزق العضلات حتى عند المشي لمسافات طويلة جدا على أرض صعبة المسالك.

يحصل تمزق العضلات لعدة أسباب من بينها:

  • الحاد
  1. الإنزلاق أو فقدان القدم.
  2. القفز.
  3. الركض.
  4. ارفع الأثقال.
  5. رفع وزن كبير في وضعية حرجة.

تصاب العضلات بتمزق حادة في الطقس البارد. وذلك لأن العضلات تكون متصلبة في درجات الحرارة المنخفضة. لهذا ينصح المدربون بأخذ وقت إضافي عند لإحماء في الفصول الباردة لتفادي التمزق.

التمزق العضلي المزمن أقل خطر و يحدث كنتيجة للحركة المتكررة و يمكن أن يكون ذالك كنتيجة ل:

الرياضات مثل التجديف و التنس التي تتطلب جهد كبير.
ثثبيت الظهر والرقبة في وضع سيء لمدة طويلة من الوقت.
العمل بالمكتب لساعات طوال.

علاج تمزق العضلات


يمكن علاج  تمزق العضلات في المنزل بنجاح في حالة أخذ و قت راحة كافي و إستعمال الثلج. و رفع المكان المتضرر لسماح بالدم الفاسد بالذهاب بعيدا عن المكان المصاب.

  • إراحة الأوتار و الألياف و الأربطة.

تجنب تحريك عضلاتك لبضعة ايام ، خاصة إذا كانت الحركة تجعلك تشعر بزيادة الألم. لكن وجب تجنب الراحة الزائدة لأنها قد تضعف العضلات و يتسبب في إطالة عملية الشفاء. بعد يومين أو ثلاث ابدأ بحذر بإستخدام مجموعة العضلات المصابة، وعدم المبالغة في ذلك.

  • الثلج

لعلاج تلف عضلة و تفادي حدوث مضاعفات قم بوضع كمادات الثلج فورا على مكان الإصابة . فهذا كفيل بتقليل التورم. لا تضع الثلج بشكل مباشرة على بشرتك. لاكن قم باستخدم منشفة و ضع بها الثلج و قم بوضعها في المكان المصاب لمدة 20 دقيقة.  قم بتكرير ذالك مرات كثيرة في  الأول. لاكن في الأيام التالية قم بوضعه مرة كل أربع ساعات.

  • ضغط

لمنع التورم ، قم بلف عضلات  المصابة بحزام مرن حتى يخف التورم. و إحرص على عدم اللف بشدة. فذالك كفيل بتقليل الدورة الدموية.

  • ارتفاع

لتسريع العلاجك حاول أن تحافض على أي عضلة مصابة مثل الفخد أو عضلات الساق أو البايسبس  فوق مستوى قلبك.


تشمل طرق الإسعافات و الرعاية الذاتية ما يلي:

استخدم أدوية ضد الإلتهاب مثل إيبوبروفين. لتقليل الألم و التورم. ويمكن كذالك أن يساعد مركب الأسيتامينوفين أيضًا في  المساعدة في تخفيف ألم تمزق الألياف و الأربطة .


بعد مرور ثلاثة أيام ، ينصح بوضع الحرارة على العضلات  بشكل متكرر في اليوم. هذا من شأنه أن ينشط الدورة الدموية في المنطقة المتضررة.

كما ذكر سابقا لا تقم بإراحة عضلاتك لمدة طويلة من الزمن. فهذا من شأنه أن يسبب تصلب وضعف. ابدأ التمدد الخفيف في أسرع وقت ممكن. وقم بزيادة مستوى نشاطك البدني ببطء.

واظب على الإحماء قبل ممارسة الرياضة سيساعد هذا في زيادة تدفق الدم إلى العضلات و ااتقليل من خطر الإصابة.

ابذل أقصى جهدًا للمحافظة على لياقتك البدنية. لأن ذالك يقلل من احتمالية إصابتك بالتمزقات.

إذا كنت تعاني من مرض مثل الزكام أو تشعر بالإرهاق فقم بالإبتعاد عن التمارين لأن ذالك قد يسرع إصابة عضلاتك بتمزقات شديدة.

متى يجب أن أرى الطبيب


بالنسبة للمشاكل الخفيفة إلى المعتدلة ، يعتبر العلاج المنزلي كافيًا. يجب اطلب العناية الطبية عند حدوث :

  1. صداع لا يهدأ بعد مرور أسبوع.
  2. عدم الشور بالمنطقة المصابة و كأنها مخدرة.
  3. وجود دم يسيل من الأنسجة الممزقة.
  4. تمزق عضلات الفخذ الخلفية و فقدان القدرة على المشي.
  5. عدم القدرة على تحريك ذراعيك أو ساقيك.

من الممكن أن يساعد الفحص البدني بواسطة الأشعة السينية والرنين المغناطيسي في تحديد إصابتك. و قد يشمل العلاج بعض مسكنات الألم و لأدوية المضادة للالتهابات لتخفيف التورم. وقد يصفلك الطبيب العلاج الطبيعي لتقوية العضلات واستعادة نطاق الحركة.

في بعض الحالات ، قد تكون هناك حاجة لإجراء عملية جراحية لعلاج تمزق العضلات  والأوتار بشكل كبير.

  • كيفية منع تمزق العضلات.

يمكنك تفادي تمزق العضلات إذا قمت بإتخاذ الاحتياطات الأساسية :

حاول أن لا تجلس في وضع محدد لفترة طويلة. خذ من وقتك فترات للتحرك تغيير الوضعية التي تجلس بها. إذا كنت تعمل في مكتب إستخدم كرسيا وسادة للدعم لتوفر سند جيد لأسفل ظهر.

قم بالمحافظة على وضع جيدة عند الوقوف لفتراة طويلة و كذالك مع الجلوس.

حاول أن تتوخى الحذر عند حمل الأشياء الثقيلة. حافظ على ظهرك مستقيما وانحني عن الركبتين و اجعل الوزن بالقريب من جسدك.
اتخذ التدابير اللازمة لمنع السقوط وتجنب المشي على الأسطح الزلقة أو مليئة بالحاوجز.

  • قم بخسارة الوزن إذا كنت تعاني من السمنة.
  • إستعمل حذاءا مناسبا.
  • من الضروري أن تعي حدود جسدك. فإذا كان هناك شيء يبدو لك غير طبيعي أثناء نشاطك البدني، فتوقف على الفور.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات